ISLAMONA

الإسلام منهج حياة يصلح كل زمان ومكان
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موت العلماء والحذر من الضلال ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو بكر

avatar

عدد الرسائل : 89
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/10/2007

مُساهمةموضوع: موت العلماء والحذر من الضلال ...   الثلاثاء فبراير 26, 2008 10:43 am

إخوتي أعضاء منتدى إسلامنــا ...

والله إن القلب ليحزن و إن العين لتدمع و إنا لفراق علماء الأمة لمحزونون لمحزونون ...


فقدت الأمة الإسلامية عالماً جليلاً فذاً فريدا ،
قلَّ أن يوجد مثله،
هو سماحة الشيخ الدكتور/ بكر بن عبد الله أبو زيد ،

رئيس مجمع الفقه
الإسلامي الدولي، وعضو هيئة كبار العلماء بالمملكة، وعضو اللجنة الدائمة
للإفتاء سابقاً، وصاحب التصانيف النافعة، والاجتهادات في النوازل الواقعة،
الذي جمع بين الرواية والدراية، والتدقيق والترجيح والتمحيص، رحمه الله
تعالى رحمة واسعة ...

إن موت العالم ثُلْمَةٌ خطيرة في بناء الأمة
الإسلامية، ولابد أن تبذل الجهود وتتضافر الهمم على محاولة تعويض بعض ما
سُلب من العلم بموت العالم، كما قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : «إن
الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض
العلماء حتى إذا لم يبق عالماً اتخذ الناس رءوساً جهالاً فسئلوا فأفتوا
بغير علم فضلوا وأضلوا»
[متفق عليه].


والأمة الإسلامية في
مجموعها تتعرض لمخاطر جمة من الدعاة على أبواب جهنم الذين مَن أجابهم
إليها قذفوه فيها، وإنما يتدثرون بالبدعِ والفتاوى الباطلة، والقولِ على
الله بغير علم، والكذبِ على الله وعلى رسوله -صلى الله عليه وسلم-، هذا
ظاهرهم، أما باطنهم فالكفر والنفاق وقلوب الشياطين التي تهدف إلى هدم
الدين.


وإنما يقف العلماء في وجه هذه المخاطر ببيان الحق، والجهاد
في الدفاع عنه، وتعليمه الناس، ونشر العلم بالكتاب والسنة، والقيام في
الناس بالقسط والعدل والإنصاف، ونحسب عالمنا الجليل سماحة الشيخ بكر أبو
زيد منهم.


وموت العلماء يفتح أبواب الخطر، ويضاعف المسئولية على
الأمة في مجموعها، وعلى علمائها وطلاب العلم والدعاة على وجه الخصوص، في
التمسكِ بما كان عليه سلفهم من العلماء، والدعوةِ إلى الله -سبحانه- بما
كان يدعو إليه مَنْ سبقهم مِنْ الحق والهدى والإنصاف بين الناس، وإقامة
معالم الدين، ونشر العلم الذي تركه هؤلاء العلماء، والانتفاع بهديهم
وسلوكهم المشهود والمقروء والمسموع.

والحمد لله أن علم هؤلاء العلماء لا يموت بموتهم، بل لا يزال محفوظاً لما حواه من نور الكتاب والسنة الذي وعد الله بحفظه.


وموت
العلماء موعظة وتذكير للأمة جميعاً بقرب الرحيل، وقرب انتهاء الدنيا، فإن
الدنيا قد آذنت بصُرمِ وولت حذَّاء، ولم يبق منها إلا صُبابة كصبابة
الإناء يتصابَّها صاحبها، وخراب الدنيا بموت عالم أضعاف خرابها بموت غيره،
فالاستعداد ليوم الرحيل واجب، والعمل ليوم المعاد متحتم.

بالأمس ودعنا فضيلة الشيخ المحدث/ محمد عمرو عبد اللطيف، واليوم نودع سماحة الشيخ بكر أبو زيد،

فمن يكون عليه الدور غداً؟


- أمتنا الآن في أمس الحاجة لمن يحمل لواء العلم ونشر الرسالة و تبليغ الدين ...


- أمتنا الآن في أمس الحاجة لمن يحمل هم الدين ، و يسير على درب النبيين ، ويخطو خطا الربانيين ...


- أمتنا الآن في أمس الحاجة لمن يكون مثل الصحابة والتابعين ، و السلف الصالحين ...


- أمتنا الآن في أمس الحاجة لنسخ ونماذج طيبة من العلمـاء المحققين - رحمهم الله - و الدعاة المخلصين ...


- أمتنا الآن في أمس الحاجة لمن يجعلهم الله منهم أئمة يهدون بأمر الله على مراد الله و على مراد رسوله ، فيدلون

الخلق على الحق بحــق ...


نسأل
الله أن يرحمنا، وأن يغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا،
وشاهدنا وغائبنا، وإنا لله، وإنا إليه راجعون، اللهم أجرنا في مصائبنا،
واخلف لنا خيراً منها.


-------------------------------------------------------

فى انتظار مشاركاتكم وردودكم على هذا الموضوع ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.islamway.com
 
موت العلماء والحذر من الضلال ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ISLAMONA :: شريعتنـــا ( القرآن والسنة بفهم سلف الأمة ) :: منتدى طلب العلم-
انتقل الى: