ISLAMONA

الإسلام منهج حياة يصلح كل زمان ومكان
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسعد إمراة في العالم

اذهب الى الأسفل 

الخلق اسبق ام الدين
الخلق
0%
 0% [ 0 ]
الدين
100%
 100% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 1
 

كاتب الموضوعرسالة
الفقيرالى ربه



عدد الرسائل : 5
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: اسعد إمراة في العالم   الإثنين مارس 24, 2008 7:41 am

إن سبيل سعادتك يكمن في صفاء معرفتك نقاء ثقافتك ،وها لا يحصل بالقصص الرومانسية الخيالية التي تجر القارئ إلى الخروج من واقعه والذهاب بعيدا عن عالمه ، وقد تجدين فيها أحلاما وردية ، وخمرة أوهام مسكرة ، ولكن ثمارها إحباط وانفصام في الشخصية ، وكآبة قاتلة ، بل ما هو اخطر من ذلك كقصص ( أجاثا كريستي ) التي تعلم الخدام والجريمة والنهب والسلب وقد طالعت سلسلة ( رائع القصص العالمي ) وهي مترجمات منتقاة من القصص الخلابة الجذابة ، الحازة على جائزة نوبل ، فألفيتها مشوبة بكثير من الأغلاط الكبرى والحماقات . ولا شك أن في بعض روائع القصص العالمي روايات جيدة ، من حيث رقي الفن القصصي والعمل الروائي .. كرواية( الشيخ والبحر ) لآرنست همنغواي ، وأشباهها من القصص التي جانبت الفحش والرذيلة ، وسلمت من غوائل الانحطاط الأخلاقي والإسفاف الأدبي.

فحق على كل راشدة أن تطالع التراث القصصي الراشد : مثل كتب الطنطاوي والكيلاني والمنفلوطي الرافعي و أمثالهم ، ممن لديه طهر ، وعنده ضمير حي ، ويحمل رسالة واعية ، وإنما ذكرت هذا : لأنني حرصت على نقاء كتابي من لوثة الأجنبي ، وسم المنحرف ، وغثاء التافهين ، فكم من ضحية لمقالة ، وكم من قتيل لرواية ، والله الحافظ .

وعلى كل حال ، فلا أجل ولا أحسن من قصص الله في كتابه ، ورسوله r في سنته ، التاريخ المجيد للأبرار من الخلفاء والعلماء والصالحين ، فسيري على بركة الله ، فأنت السعيدة بما عندك من دين وهدى ، وبما لديك من عقيدة وميراث.













أهلاً بك



أهلاً بك .. مصلية صائمة قانتة خاشعة .

أهلاً بك .. محجبة محتشمة وقورة رزية.

أهلاً بك .. متعلمة مطلعة واعية راشدة .

أهلاً بك .. وفية أمينة صادقة متصدقة.

أهلاً بك .. صابرة محتسبة تائبة منيبة .

أهلاً بك ..ذاكرة شاكرة داعية واعية .

أهلاً بك .. تابعة لآسية ورين وخديجة .

أهلاً بك .. مربية للأبطال ،ومصنعاً للرجال .

أهلاً بك .. راعية للقيم ، حافظة للمثل.

أهلاً بك ..غيورة على المحارم ، بعيدة عن المحرمات.

نعم



نعم .. لبسمتك الجميلة التي تبعث الحب وترسل المودة للآخرين .

نعم .. لكلمتك الطيبة التي تبني الصدقات الشرعية وتذهب الأحقاد.

نعم ..لصدقة متقبلة تسعد مسكينا ، وتفرح فقيرا ، وتشبع جائعاً.

نعم ..لجلسة مع القران تلاوة وتدبرا وعملا وتوبة واستغفاراً .

نعم ..لكثرة الذكر والاستغفار، وإدمان الدعاء ، وتصحيح التوبة .

لتربية أبنائك على الدين ،وتعليمهم السنة ، و إرشادهم لما ينفعهم .

نعم ..للحشمة والحجاب الذي أمر الله به ، وهو طريق الصيانة والحفظ.

نعم ..لصحبة الخيران ممن يخفن الله ، ويحببن الدين ، ويحترمن القيم.

نعم .. لبر الوالدين ، وصلة الرحم ، و إكرام الجار ، وكفالة الأيتام .

نعم .. للقراءة النافعة ، والمطالعة المفيدة ، مع الكتاب الممتع الراشد .







لا .. !



لا .. لصف عمرك في التوافه ، من حب للانتقام ومجادلة لا خير فيها .

لا .. لتقديم المال وجمعه على صحتك وسعادتك ونومك وراحتك.

لا .. لتتبع أخطاء الآخرين واغتيابهم ونسيان عيوب النفس.

لا .. للانهماك في ملاذ النفس ، و إعطائها كل ما تطلب وتشتهي.

لا .. لضياع الأوقات مع الفارغين ، و إنفاق الساعات في اللهو .

لا .. لإهمال الجسم والبيت من النظافة ، والروائح الذكية ، والنظام.

لا .. للمشروبات المحرمة ، والدخان والشيشة ، وكل خبيث.

لا .. لتذكر مصيبة مرت ، أو كارثة سبقت ، أو خطأ حصل .

لا .. لنسيان الآخرة والعمل لها ، والغفلة عن تلك المشاهد .

لا .. لإهدار المال في المحرمات ، والإسراف في المباحات ، والتقصير في الطاعات .
فضيلة الشيخ
عائض بن عبدالله القرني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسعد إمراة في العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ISLAMONA :: المنتديات الأدبية :: منتدى التأمل والخواطر-
انتقل الى: